Skip to Content
الخميس 18 رمضان 1440 هـ الموافق لـ 23 مايو 2019 م



ابن القبري

هو أبو شاكر عبد الواحد بن محمَّد بن موهب التجيبي المعروف بابن القبري القرطبي، ولد سنة (٣٧٧ﻫ)، وسمع من أبيه ومن أبي محمَّد الأصيلي، وأبي حفص ابن نابل، وأبي عمر بن الحباب، وتفرَّد في وقته بالإجازة من الفقيه أبي محمَّد بن أبي زيد، وله إجازة أيضًا من أبي الحسن القابسي، أخذ عنه ابن أخته أبو الوليد الباجي علومًا متنوِّعةً، وعنه أبو علي الجياني، وأصبغ بن سهل، وغيرهم. وقد كان أبو شاكر عالمًا بالحديث والفقه والنظر والجدل والكلام على مذهب أهل السنة، عالمًا بالعربية، خطيبًا مفوهًا حاذقًا، وله شعر رائق، ولما انتشرت الفتنة في قرطبة خرج منها إلى «الشاطبة» Jativa، وتولَّى فيها القضاء ورفع المظالم، وﺑ «بلنسية» Valencia تولى الخطبة والصلاة، وبقي على هذه الحال حتى توفي بشاطبة سنة (٤٥٦ﻫ)، ودفن بمدينة بلنسية(١).

[تحقيق «الإشارة» (٦١)]

 



(١) انظر ترجمته في: «ترتيب المدارك» للقاضي عياض (٢/ ٨١٨)، «الصلة» لابن بشكوال (٢/ ٣٨٤)، «جذوة المقتبس» للحميدي (٢٩٠)، «بغية الملتمس» للضبي (٣٩٢)، «سير أعلام النبلاء» للذهبي (١٨/ ١٧٩)، «شذرات الذهب» لابن العماد (٣/ ٢٩٨).