Skip to Content
الأربعاء 14 ذي القعدة 1440 هـ الموافق لـ 17 يوليو 2019 م



بلال بن رباح رضي الله عنه

هو الصحابيُّ أبو عبد الله بلالُ بن رباحٍ الحبشيُّ التيميُّ مولى أبي بكرٍ الصدِّيق، من السابقين الأوَّلين الذين عُذِّبوا في الله، وأحد الرفقاء النجباء، شهد سائرَ المشاهد مع النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فكان خازنًا له ومؤذِّنًا طول حياته صلَّى الله عليه وسلَّم حَضَرًا وسفرًا، له مناقبُ جمَّةٌ وجملةٌ من الأحاديث، خرج بعد وفاة النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم مجاهدًا إلى أن مات بالشام سنة (٢٠ﻫ)(١).

[تحقيق «مفتاح الوصول» للتلمساني (٧٠٤)]

 



(١) انظر ترجمته وأحاديثه في: «الطبقات الكبرى» لابن سعد (٣/ ٢٣٢)، «المسند» لأحمد (٦/ ١٢)، «التاريخ الكبير» (٢/ ١٠٦) و«التاريخ الصغير» (٧٨) كلاهما للبخاري، «المعارف» لابن قتيبة (١٧٦)، «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (٢/ ٣٩٥)، «المستدرك» للحاكم (٣/ ٢٨٢)، «الاستيعاب» لابن عبد البرِّ (١/ ١٧٨)، «شرح السنَّة» للبغوي (١٤/ ١٥٢)، «جامع الأصول» لابن الأثير (٩/ ٧٠)، «أسد الغابة» (١/ ٢٠٦) و«الكامل» (٢/ ٥٦٩) كلاهما لابن الأثير، «سير أعلام النبلاء» (١/ ٣٤٧) و«الكاشف» (١/ ١٦٥) و«دول الإسلام» (١/ ١٦) كلُّها للذهبي، «البداية والنهاية» لابن كثير (٧/ ١٠٢)، «الإصابة» (١/ ١٦٥) و«تهذيب التهذيب» (١/ ٥٠٢) كلاهما لابن حجر، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ٣١)، «الرياض المستطابة» للعامري (٣٨).