Skip to Content
السبت 23 ذي الحجة 1440 هـ الموافق لـ 24 أغسطس 2019 م



مالقة
Malaga

[كتاب الإشارة في معرفة الأصول والوجازة في معنى الدليل: 19]

- تعريفها في المؤلف:

مرفأ في جنوب الأندلس على البحر المتوسط.

- تعريف المدينة:

«مالقة» هي مدينة إسبانية قديمة توجد في جنوب البلاد وهي عاصمة مقاطعة «مالقة» في منطقة الأندلس. تطل على البحر المتوسط وتقع وسط منطقة «كوستا دل سول» وهي أهم ميناء إسباني بعد «برشلونة». تحيط بها الجبال، ويوجد حولها نهري «غوادالمدينا» و«غواداهورس».

- نبذة تاريخية:

أسست مدينة مالقة في عام 1000 ق.م على يد الفينيقيين الذين أسموها «مالاكة». هذا الاسم مشتق في الغالب من كلمة ملح بالفينيقية (الكاف الفينيقية هي الحاء العربية) حيث كانت الأسماك تملح على شواطئها. استوطنها التجار الفينيقيون ووصفوها بأنها ضوء الليل وذلك لانعكاس ضوء القمر على شاطئها المطل على البحر الأبيض المتوسط.

في القرن السابع قبل الميلاد قام اليونانيون بتأسيس مستعمرة «مايناكي» قرب «مالقة» الفينيقية بدعوى من ملك مملكة «تارتيسوس أرغانثينوس» مما أثر سلبا على «مالقة». غزا القرطاجيون المنطقة وقاموا بتدمير «مايناكي» واحتلوا «مالقة» في القرن السادس ق.م. بعد 70 عاما من الهيمنة اليونانية ودامت السيطرة القرطاجية على المدينة حتى عام 218 ق.م. عندما دخل الرومان إليها.

عندما بدأت الإمبراطورية الرومانية بالانهيار مع مطلع القرن الخامس للميلاد، كانت سواحل الأندلس بما فيها «مالقة» تقسم بين القبائل القوطية الصغيرة بانتظام. في النهاية دخل القوط إلى وسط مدينة «مالقة» عام 1ﻫ (623 م)، حيث غادرتها آخر القوات الرومانية.

في القرن الثامن الميلادي فتح المسلمون «مالقة» على يدي عبد الأعلى بن موسى بن نصير في سنة 94 ﻫ ، وبعد سقوط قرطبة استقل بها بنو حمود عام 407 ﻫ ، وتم إخضاع «مالقة» إلى حكم المرابطين عام 483 ﻫ بعد معركة الزلاقة وفى عام 547 ﻫ سلم اللوشى المدينة للموحدين. وفى عام 625 ﻫ وبعد ضعف الموحدين ضم محمد بن يوسف بن هود «مالقة» إلى مملكته، وظل حاكمها حتى توفي. تمت محاولات نصرانية للسيطرة على «مالقة» عامي 887 ﻫ، 888 ﻫ ولكنها فشلت بفضل استبسال الزغل الذي تولى الحكم فيها بدلاً من أخيه، وعادت المحاولات من قشتالة ولكنها استطاعت السيطرة على مالقة بعد حصار طويل وذلك في 891 ﻫ.

 

- المصادر والمراجع:

- معجم البلدان لياقوت: (5/43).

- الروض المعطار للحميري: (517-518).

- مراصد الإطلاع للصفي البغدادي: (3/1221).