في حكم الاستمناء لغرضٍ طبِّيٍّ | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الخميس 14 رجب 1440 هـ الموافق لـ 21 مارس 2019 م

فتوى رقم: ٥٥٢

الصنف: فتاوى طبِّية

في حكم الاستمناء لغرضٍ طبِّيٍّ

السؤال:

هل يجوز الاستمناء من أجل إجراء تحليل طبي للمنِيِّ؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:

فإذا التجأ المحتاج إلى الاستمناء على جهة التطبيب لا على سبيل المتعة والتلذُّذ فإنه يجوز للحاجة، جريًا على ما يُعرف تقعيدًا أنَّ «ما حُرِّم لغيره يُبـاح للحاجة».

والعلمُ عند الله تعالى، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.

ملاحظة: يمكن مراجعة «حكم العادة السرِّيَّة» على الموقع برقم: ٢٨٤.

الجزائر في: ١٤ صفر ١٤٢٧ﻫ
الموافق ﻟ: ١٤ مارس ٢٠٠٦م