في شروط صحة الأذان | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الأحد 21 صفر 1441 هـ الموافق لـ 20 أكتوبر 2019 م



الفتوى رقم: ٦٠٨

الصنف: فتاوى الصلاة - الأذان

في شروط صحة الأذان

السـؤال:

ما هي الشروط الواجب توافُرها لصحَّة الأذان؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجـواب:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

فالأذانُ المشروع هو الذي توفَّرت فيه شروط الصحَّة منها: أن يكون الأذان واقعًا في وقته المحدَّد إعلامًا بدخول الوقت مع التزام الكلمات التوقيفية التي علَّمها النبيُّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم لأبي محذورة رضي الله عنه، وأن تكون مرتَّبةً ترتيبًا توقيفيًّا لا يجوز فيها التقديم ولا التأخير ولا التنكيس مع مراعاة الألفاظ على وجهها الصحيح الثابت بالنصوص الشرعية، فضلاً على أن يكون المؤذِّن مؤدِّيًا للأذان بألفاظه الشرعية مرتَّبةً، وأن يكون مسلمًا، فإن روعيت هذه الشروط كان الأذان صحيحًا ومشروعًا.

والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليمًا.

الجزائر في: ١٩ جمادى الثانية ١٤٢٧ﻫ
الموافق ﻟ: ١٥ جويلية ٢٠٠٦م