Skip to Content
السبت 14 ربيع الأول 1442 هـ الموافق لـ 31 أكتوبر 2020 م



هجر القرآن

«هجر القرآن أنواع:

١ـ هجر سماعه، والإيمانِ به، والإصغاءِ إليه.

٢ـ هجر العمل به، والوقوفِ عند حلاله وحرامه وإن قرأه وآمن به.

٣ـ هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدِّين وفروعه، واعتقاد أنه لا يفيد اليقين، وأنَّ أدلَّته لفظيةٌ لا تحصل العلم.

٤ـ هجر تدبُّره وتفهُّمه، ومعرفة ما أراد المتكلم به منه.

٦ـ هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها، فيطلب شفاء دائه من غيره، ويهجر التداوي به.

وكلُّ هذا داخل في قوله تعالى: ﴿وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا[الفرقان: ٣٠].

[«الفوائد» لابن القيِّم (١/ ٨٢)]