جواب إدارة الموقع في بيان منهج أهل الاعتدال في التيسير الشرعي | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الإثنين 13 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق لـ 18 فبراير 2019 م



جواب إدارة الموقع في بيان منهج أهل الاعتدال في التيسير الشرعي

 

التاريخ: ٢٢ صفر ١٤٣٠هـ الموافق ﻟ: ١٧ فيفري ٢٠٠٩م

الاسم: موسى م

البلد: الجزائر

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته  وبعد:  

سمعت عنكم أنكم متشددون دون أن أعرفكم و لعل هذا يتأتي عن طريق بعض الأتباع الجهلة للأسف الشديد، فقلت في نفسي: لا يمكن لعالم في مستوى الشيخ يكون كذلك  فمنهج الإسلام كما هو معروف منهج التيسير  فما اختار رسول الله صلى الله عليه و سلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما.    

هذه وجهة نظري  أفيدونا حفظكم الله،  والسلام عليكم، ورحمكم الله

 

 

جواب الإدارة:

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

 فإن إدارة موقع الشيخ فركوس -حفظه الله- تحيطكم علما بأنكم إن تقصدون بالتيسير رفع الحرج عن الأمة الإسلامية التي كانت واقعة على الأمم السابقة كما في قوله تعالى ﴿وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ﴾ فهذا تيسير يعتقده الشيخ ويدعو إليه، وأما إن كان المقصود من التيسير تمييع قضايا الشرع ومسايرة أهواء الناس ومتطلباتهم على حساب الدين والشرع فهذا خطأ في فهم شرع الله ويتضمن اتهاما لدين الله ودعاته، وادعاء بأن أدعياء التيسير أعلم بمصالح العباد من الله.

أما المستند الذي أسست عليه دعوى الاختيار فإنما يكون بين أمرين مباحين أو جائزين يختار أيسرهما ما لم يكن أحدهما واجبا والآخر مباحا فيقدم الواجب، لأنه أقوى حكما وأعظم مصلحة، ومن باب أولى يقدم التحريم على المباح، فترك المباح لاجتناب المحرم أولى من العكس، وهذا كله داخل تحت قاعدة: «المشقة تجلب التيسير».

كما نلفت انتباه المراسل الكريم إلى أنه لا ينبغي مؤاخذة الناس بأخطاء غيرهم من أمثال من وصفتهم بالأتباع الجهلة  -إن كانوا كذلك- ولا يستقيم مع العدل المأمور به في الأحكام والأقوال مصداقا لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى﴾ [الأنعام: ١٥٢]، وقوله تعالى: ﴿وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ ﴾ [النساء: ٥٨]

ويمكنكم لمعرفة منهج الشيخ وما يدعو إليه الاطلاع على ما كتبه الشيخ أبو عبد المعز محمّد علي فركوس حفظه الله تعالى على موقعه الرسمي:

 www.ferkous.com  مثـل: 

«السلفية منهج الإسلام وليست دعوة تحزب وتفرق وفساد»، وهذا رابط الكلمة:  http:/ / www.ferkous.com/ rep/ M٢٢.php

 

«نقد وتوضيـح في تحديد أهل الإصلاح وسبب تفرّق الأمة»، وهذا رابط الكلمة: http:/ / www.ferkous.com/ rep/ M٢١.php

 

«منزلة الأخلاق في الإسلام» وهذا رابط الكلمة:

 http:/ / www.ferkous.com/ rep/ M٤.php

 

«مَكمنُ عِزِّ الداعية وجوالبُ مَحبَّتِهِ» وهذا رابط الكلمة:

 http:/ / www.ferkous.com/ rep/ M٢٦.php

 

وصلَّى الله على نبيه وصحبه والتابعين لهم بإحسان.

  

الجزائر في: ٢٣ صفر ١٤٣٠هـ

الموافق ﻟ: ١٨ فيفري ٢٠٠٩م

إدارة الموقع