إلقاء دروس صوتية عبر الإنترنت تحسين واجهة موقع الشيخ | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الثلاثاء 23 صفر 1441 هـ الموافق لـ 22 أكتوبر 2019 م



إلقاء دروس صوتية عبر الإنترنت تحسين واجهة موقع الشيخ

 

رقم المراسلة: ٣٦٢

التاريخ: ١٤ ربيع الأول ١٤٢٩ /  ٢١ مارس ٢٠٠٨م.

الاسم: أبو حذيفة

البلد: سعيدة

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين والصلاة و السلام على خاتم الأنبياء و المرسلين أما بعد: فإن رسالتي هذه جد مهمة أطلب في سطورها طلبا هاما قد يخدم المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها  ممن يتلهفون ويتعطشون لملاقاة المشايخ و سؤالهم مباشرة ، ولهذا أطلب منكم بارك الله فيكم أن تعلموا الشيخ فركوس حفظه الله وزاده الله علما أن  هناك مواقع تبث الدروس مباشرة عبر الإنترنت تريده أن يتفضل عليها بشيء من وقته الثمين لإلقاء دروس فيها  و نشر العلم و إعطائه من يريده و يشتاق إليه ، و أبشركم أن هذه الغرف التي تنقل الدروس قد وفقها الله و برمجت و نسقت مع مشايخ عدة ممن لهم رصيد و باع في هذا المجال ، و لهذا نحن ننتظر الرد السريع بارك الله فيكم ، و اعلموا أن هناك الكثير من ينتظر ردكم.

جواب الإدارة:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:

فلكم منا شكر خاص على اهتمامكم بالدعوة عموما، وبعلم الشيخ أبي عبد المعز -حفظه الله- خصوصا، ولكن نأسف لعدم مقدرة الشيخ على تلبية رغبتكم في إلقاء دروس ومحاضرات مباشرة عبر الإنترنت وذلك لكثرة أشغال الشيخ العلمية من تدريس بالجامعة، ومناقشة لأطروحات الماجستير والدكتوراه التي تأخذ جزءا كبيرا من أوقاته، وكذا الأعمال الدورية بالموقع من كتابة للكلمات الشهرية والمقالات والرد على الأسئلة وغيرها من الأعمال والنشاطات على الساحة الدعوية من مشاركات علمية ولقاءات إصلاحية والأجوبة اليومية على مسائل الوافدين إليه عند كل صلاة بمسجد حيه. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يعين شيخنا على أداء مهامه الدعوية وأن يجزيه خير الجزاء على ما يقدمه للأمة الإسلامية، وأن يجزيكم خير الجزاء على مجهوداتكم الخيرية، إنه خير كفيل وبالإجابة جدير.

والعلمُ عند الله تعالى، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.