الفتوى رقم: ٧٩٦

الصنف: فتاوى الأشربة والأطعمة - العقيقة

في حكم تخصيص اليوم الثالث
مِنَ الولادة لدعوة النساء

السؤال:

هل يجوز تخصيصُ اليومِ الثالثِ مِن الولادةِ لدعوة النِّساء؟ وما حُكْمُ العاداتِ التي تفعلها النِّساءُ في وقتِنا في اليومِ السابع مثل: غَسْلِ المولود بالماء، وجَعْلِ الورد والشمعِ في ذلك الماءِ تفاؤلًا؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

فدعوةُ النساءِ إلى وليمة العقيقة وتخصيصُها باليومِ الثالثِ لا يُعْلَم في الشرعِ جوازُه، وكذا ما يَفْعَلْنَهُ في اليومِ السابع مِن غَسْلِ المولود وجَعْلِ الورد والشمع ونحوِ ذلك ممَّا ليس مِن الشرع، بل لعلَّه مِن عادات النصارى ومَن شَاكَلهم، قال صلَّى الله عليه وسلَّم: «مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ»(١)، ومثلُ هذا التخصيصِ يُعَدُّ مِن البِدَع، وكُلُّ بدعةٍ ضلالةٌ، وكُلُّ ضلالةٍ في النار.

والعلمُ عند الله تعالى، وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، وسلَّم تسليمًا.

الجزائر في: ٩ ربيع الأوَّل ١٤٢٨ﻫ
الموافق ﻟ: ٢٨ مارس ٢٠٠٧م


(١) أخرجه مسلمٌ في «الأقضية» (١٧١٨) مِن حديث عائشة رضي الله عنها.

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)