٤٩

حسين مفتاح ـ ميلة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أمَّا بعد: قال النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «من لا يشكر الناس لا يشكر الله».

فإنَّنا نتقدَّمُ بالشكر الجزيل إلى القائمين على مجلَّة «الإحياء»، وعلى رأسهم: شيخُنا الفاضل أبو عبد المعزِّ محمَّد علي فركوس ـ حفظه الله تعالى ـ فما عرَفْنا عنه إلَّا الجِدَّ والاجتهاد في التعلم والتعليم، والذبِّ عن الإسلام الحنيف، ونشرٍ لسنَّة النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم؛ فجزاهُ اللهُ خيرًا، وشُكْرُنا موصولٌ إلى القائمين على المجلَّة وعلى الموقع الرسميِّ للشيخ، ونقول لهم: لا تتوانَوْا أبدًا في مساندة العلماء وطلبة العلم؛ فإنه طريقٌ شريفٌ عظيمٌ، فجزاكم الله خيرًا، ووفَّقكم وسدَّد خُطاكم، وأحيا بكم قلوبَ الموتى الغافلين، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أخوكم في الله
حسين مفتاح ـ إمام مدرس
بلدية فرجيوة ـ ولاية ميلة

جواب الإدارة:

فعطفًا على رسالتكم المتضمِّنة شكرًا للشيخ أبي عبد المعزِّ محمد علي فركوس ـ حفظه الله ـ والقائمين على مجلَّة «الإحياء» وكذا القائمين على الموقع الرسميِّ لفضيلة الشيخ؛ فإنَّ إدارة الموقع ـ بالمقابل ـ تشكركم على ما أسدَيْتم إليها مِنْ ثناءٍ جميلٍ، عسى أَنْ يكون شكرُكم دعامةً في المزيد مِنَ العمل الجادِّ، ولا يَسَعُها إلَّا أَنْ تُثْنِيَ خيرًا على ما سطَّرتموه مِنْ كلمات وجُمَلٍ مِنْ شأنها أَنْ تَمُدَّ جسورًا مِنَ الإخاء بين أصحاب العقيدة السليمة والمنهج السويِّ، وتقوِّيَ مِنْ روابط الرَّحِمِ العلمية بين أهله، وتشدَّ العزمَ على مُواصَلةِ درب الإصلاح بالمنظور السليم المبنيِّ على العلم الصحيح والعمل القويم.

هذا، وإنَّ إدارة الموقع إِذْ تُبادِلُكم الشكرَ فإنها ستعمل جاهدةً بما أُوتِيَتْ مِنْ وسائلَ وإمكانياتٍ للوقوف مع طلبة العلم وأئمَّةِ المساجد مُسانِدةً معزِّزةً لجهودهم المبذولةِ في خدمة الإسلام والمسلمين.

سائلين اللهَ لنا ولكم التوفيقَ لحُسْنِ العلم، والسدادَ والرشاد لخير العمل.

 

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)