بريرة رضي الله عنها

هي الصحابية بريرة مولاة أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهم، كانت مولاة لقوم من الأنصار فكاتبوها، ثمَّ باعوها من عائشة فأعتقتها تحت زوج لها يسمَّى مغيثًا، فخيَّرها النبي صلَّى الله عليه وسلَّم فاختارت فراقه وكان يحبها، وقصتها مشهورة في «الصحيحين»، وفي شأنها جاء حديث: «إِنَّمَا الوَلَاءُ لِمَنْ أَعْتَقَ»، وعاشت إلى زمن يزيد بن معاوية(١).

[تحقيق «الإشارة» (٢٤٧)، «الإنارة» (٥٠٣)، تحقيق «المفتاح» (٤٧١)]

 



(١) انظر ترجمتها في: «الطبقات الكبرى» لابن سعد (٨/ ٢٥٦)، «المستدرك» للحاكم (٤/ ٧١)، «الاستيعاب» لابن عبد البر (٤/ ١٧٩٥)، «أسد الغابة» لابن الأثير (٥/ ٤٠٩)، «سير أعلام النبلاء» (٢/ ٢٩٧)، «الكاشف» (٣/ ٤٦٥) كلاهما للذهبي، «الإصابة» (٤/ ٢٥١)، «تهذيب التهذيب» (٥/ ١٩٢)، «تقريب التهذيب» (٢/ ٥٩١) كلها لابن حجر، «أعلام النساء» لكحالة (١/ ١٢٩).

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)