طُليحة بن خُويلد

هو الصحابي طُليحة بن خُويلد بن نوفل الأسدي رضي الله عنه أسلم سنة تسع، ثمَّ ارتدَّ وادعَّى النُّبوَّة، وتمت له حروب مع المسلمين، ولحق بالغسانيين بالشام لما انهزم، ثمَّ أسلم وحسن إسلامه، وكان فارسًا مشهورًا يضرب بشجاعته المثل، شهد القادسية ونهاوند، وتوفي سنة (٢١ﻫ)(١).

[«الإنارة» (٧٩)]

 



(١) انظر ترجمته في: «الاستيعاب» لابن عبد البر (٢/ ٧٧٣)، «أسد الغابة» لابن الأثير (٣/ ٦٥)، «دول الإسلام» (١/ ١٧)، «سير أعلام النبلاء» (١/ ٣١٦) كلاهما للذهبي، «الإصابة» لابن حجر (٢/ ٢٣٥)، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ٣٢).

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)