ابن هوازن

هو أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن بن عبد الملك القشيري النيسابوري الشافعي، الملقَّب بزين الإسلام، كان إمامًا مفسِّرًا محدِّثًا فقيهًا، انتهت إليه رئاسة التصوُّف في زمانه، من مصنفاته: «التفسير الكبير»، و«الرسالة المستطرفة»، «ولطائف الإشارات»، توفي سنة (٤٦٥ﻫ)(١).

[تحقيق «المفتاح» (١٤٠)]

 



(١) انظر ترجمته في: «تاريخ بغداد» للخطيب البغدادي (١١/ ٨٣)، «وفيات الأعيان» لابن خلكان (٣/ ٢٠٥)، «اللباب» لابن الأثير (٣/ ٣٨)، «سير أعلام النبلاء» (١٨/ ٢٢٧)، «دول الإسلام» (١/ ٢٧٤) كلاهما للذهبي، «مرآة الجنان» لليافعي (٣/ ٩١)، «طبقات الأولياء» لابن الملقن (٢٥٧)، «طبقات الشافعية» للإسنوي (٢/ ١٥٧)، «البداية والنهاية» لابن كثير (١٢/ ١٠٧)، «طبقات المفسرين» للداودي (١/ ٣٤٤)، «طبقات المفسرين» للسيوطي (٧٣)، «شذرات الذهب» لابن العماد (٣/ ٣١٩)، «الرسالة المستطرفة» للكتاني (١٦٦).

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)