ابن العربي

هو محمَّد بن عبد الله بن محمَّد المعافري الإشبيلي، الشهير بأبي بكر ابن العربي المالكي، كان رحمه الله من كبار علماء الأندلس، ولي قضاء إشبيلية، ثمَّ صرف من القضاء، وأقبل على نشر العلم، وله تصانيف شهيرة، منها: «العواصم من القواصم»، و«أحكام القرآن»، و«قانون التأويل»، و«عارضة الأحوذي»، و«المحصول في أصول الفقه»، توفِّي بالقرب من فاس سنة (٥٤٣ﻫ)، وحمل إليها ودفن بها(١).

[«سلسلة فقه أحاديث الصيام» (٣/ ١٦)]

 



(١) انظر ترجمته في: «الصلة» لابن بشكوال (٢/ ٥٩٠)، «المرقبة العليا» للنباهي (١٠٥)، «وفيات الأعيان» لابن خلكان (٤/ ٢٩٦).«الديباج المذهب» لابن فرحون (٢٨١)، «الوفيات» لابن قنفذ (٢٧٩)، «شذرات الذهب» لابن العماد (٤/ ١٤١)، «الفكر السامي» للحجوي (٢/ ٢٢١).

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)