العُشاريُّ

الحافظ أبو طالب محمَّد بن علي بن الفتح الحربيُّ العُشاريُّ، قال الذهبي رحمه الله: «قد كان أبو طالب فقيها عالمًا زاهدًا خيِّرًا مكثرًا، صحب أبا عبد الله ابن بطة وأبا عبد الله ابن حامد، وتفقُّه لأحمد»، وهو من أشهر شيوخ الباجي في بغداد، توفِّي سنة (٤٥١ﻫ)(١).

[تحقيق «الإشارة» (٥٥)]

 



(١) انظر ترجمته في: «تاريخ بغداد» للخطيب البغدادي (٣/ ١٠٧)، «الكامل في التاريخ» لابن الأثير (١٠/ ٩)، «سير أعلام النبلاء» (١٨/ ٤٨)، «ميزان الاعتدال» (٣/ ٦٥٦) كلاهما للذهبي، «البداية والنهاية» لابن كثير (١٢/ ٨٥)، «شذرات الذهب» لابن العماد (٣/ ٢٨٩)، والعشاري: لقب جدِّه؛ لأنه كان طويلًا، فقيل له ذلك. [«اللباب» لابن الأثير (٢/ ٣٤١)].

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1443ھ/2021م)