طلب إثراء الموقع بكتب الشيخ ورسائله

 

التاريخ: ٨ ربيع الثاني ١٤٢٧ /  ٦ مايو ٢٠٠٦م

الاسم: محمد

البلد: الجزائر

 

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحابته والتابعين ومن استن بسنته واهتدى بهديه إلى يوم الدين الحـمد لله الكـريم الوهـاب الرحـيم التواب .. غـافر الذنب .. وقـابل التَّـوب .. شـديد العقاب .. ذي الطول لا إله إلا هو.. يحب التوابين ويحب المتطهرين.. ويغفر للمخطئين المستغفرين .. ويمحو بحلمه إساءة المذنبين .. ويقبل بعفوه اعتذار المعتذرين .. لا إله إلا هو .. إله الأولين والآخرين .. وديَّـان يوم الدين .. وصلى الله وسلم على خير عباده أجمعين .. وعلى اله وصحابته والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. اللهم يا مصلح الصالحين.. أصلح فساد قلوبنا واستر في الدنيا والآخرة عيوبنا .. واغفر بعفوك ورحمتك ذنوبنا .. وارحم في موقف العرض عليك ذل مقامنا ... يا رب .. يا رب عفوك.. لا تأخذ بزلتنا .. واغفر أيا رب ذنباً قد جنيناه .. أما بعد: أخي في الله الشيخ الفاضل أبي عبد المعز والله إني أحبكم في الله أطال الله في عمركم وجعلكم مصابيح تستنير وتنتفع بها الأمة وجعلكم خير خلف لخير سلف فضيلة الشيخ يعجبني فيكم حرصكم علي نشر هذا الدين الذي نزل علي النبي الأمي محمد صلي الله عليه وسلم واسأل الله ان يسدد خطاكم ويوفقكم لما يحبه ويرضاه فضيلة الشيخ نرى أن الكثير من مواقع الدعاة والعلماء تتجدد وتتزين بحلل جميلة ورسائل ومقالات وخطب دعوية.....الخ ولكن نفتقد إليها في موقعكم أتمني أن تأخذوا هذا في الحسبان وأتمني أيضا أن تنشروا مؤلفاتكم ولا تبخلوا علينا من علمكم فضيلة الشيخ جزآكم الله خيرا ونور الله دربكم بالطاعات والخيرات ونفع الله بكم الإسلام وأهله والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

 

جواب الإدارة:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه ‏إلى يوم الدين، أمَّا بعد:‏

فاعلم وفقك الله أنَّ موقع الشيخ أبي عبد المعز حديث النشأة، وهو مع ذلك في تحسن وتطور مستمر بحمد الله تعالى، وخاصة وأنَّ الشيخ حفظه الله تعالى مع انشغالاته الجامعية ومشاريعه العلمية لا يزال مثريا له بما ينشر فيه من مقالات وكلمات وفتاوى وغيرها بشكل دائم ومستمر، وأما بخصوص كتب الشيخ حفظه فلا أظن أنه يخفى عليك أنَّ دور النشر لها حقوق في نشر الكتاب وطبعه ولذلك يتعذر نشر كتبه على الموقع، ومع ذلك وبحمد الله تعالى فإنَّ الشيخ ينشر شرحه لكتاب الإشارة بصورة دورية، فنسأل الله تعالى أن يكتب له ذلك في ميزان حسناته والقائمين على الموقع، وبارك الله فيكم على ما تبدونه من اقتراحات للموقع، ونحن في انتظار المزيد، وجزاكم الله خيرا، وبالله التوفيق.

 

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)