في كراهية تأخير الصلاة عن وقتها المختار، وما يفعله المأمومُ إذا أخَّرها الإمامُ | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الأربعاء 7 ذي الحجة 1443 هـ الموافق لـ 06 يوليو 2022 م



في كراهية تأخير الصلاة عن وقتها المختار، وما يفعله المأمومُ إذا أخَّرها الإمامُ

• عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ: «كَيْفَ أَنْتَ إِذَا كَانَتْ عَلَيْكَ أُمَرَاءُ يُؤَخِّرُونَ الصَّلَاةَ عَنْ وَقْتِهَا؟ ـ أَوْ يُمِيتُونَ الصَّلَاةَ عَنْ وَقْتِهَا؟ ـ» قَالَ: قُلْتُ: «فَمَا تَأْمُرُنِي؟» قَالَ: «صَلِّ الصَّلَاةَ لِوَقْتِهَا، فَإِنْ أَدْرَكْتَهَا مَعَهُمْ، فَصَلِّ فَإِنَّهَا لَكَ نَافِلَةٌ» وَلَمْ يَذْكُرْ خَلَفٌ: عَنْ وَقْتِهَا [مسلم (٦٤٨)].