في مشروعية إبهام النُّسُك عند الإحرام | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الإثنين 14 جمادى الثانية 1443 هـ الموافق لـ 17 جانفي 2022 م



في مشروعية إبهام النُّسُك عند الإحرام

• عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ عَلِيًّا قَدِمَ مِنَ اليَمَنِ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم: «بِمَ أَهْلَلْتَ؟» فَقَالَ: «أَهْلَلْتُ بِإِهْلَالِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم»، قَالَ: «لَوْلَا أَنَّ مَعِي الهَدْيَ لَأَحْلَلْتُ» [أخرجه البخاري (١٤٨٣) ومسلم (١٢٥٠)].

• وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: ... فَقَدِمَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ بِسِعَايَتِهِ، قَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم: «بِمَ أَهْلَلْتَ يَا عَلِيُّ؟» قَالَ: «بِمَا أَهَلَّ بِهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم»، قَالَ: «فَأَهْدِ وَامْكُثْ حَرَامًا كَمَا أَنْتَ»، قَالَ: وَأَهْدَى لَهُ عَلِيٌّ هَدْيًا [أخرجه البخاري (٤٣٥٢)، ومسلم (١٢١٦)].