الاعتراض الثالث والأربعون : في عواقب التحامل في موارد الاجتهاد | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الجمعة 17 ذي الحجة 1441 هـ الموافق لـ 07 أغسطس 2020 م

السـؤال:

ما بيّنتموه -أعزّكم الله- في توضيحِ حكمِ الاختلاطِ، أنّه محرّمٌ لغيرِه بالأصالةِ وجائزٌ في حالاتِ الحاجةِ والاضطرارِ بقَدْرِه، فما هي عواقبُ موقفِ الْمُدَنْدِنين المتحاملين منَ النّاشئةِ المعترِضين على فتواكم التي ظهر لنا صوابُها -إن شاء الله تعالى-؟ أفيدونا جزاكم اللهُ خيرًا....