الفتوى رقم: ٦٣٦

الصنـف: فتاوى الأسرة - المرأة

في ستر المرأة وجهها

السـؤال:

يكثُر الجدال بيننا على مسألةِ تغطيةِ المرأةِ لوجهها، مع اتفاقنا على أفضلية التغطية، نرجو منكم بيانًا على حُكم تغطيةِ المرأةِ لوجهها، وهل بالإمكان أن تُرْشِدُونا إلى كتاب يتناول هذه المسألة بالتفصيل، وبارك الله فيكم.

الجـواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:

فَسِتْرُ المرأةِ وَجْهَهَا أفضلُ من كَشْفِهِ، فهو سُـنّةٌ مستحبّةٌ لا إلزامَ فيها على ما ترجّحَ من أقوالِ الأئمّةِ والفقهاءِ من السَّلَف والخَلَفِ، ويُمكن مراجعةُ كتابِ «الرَّدُّ المُفْحِمُ على مَنْ خالَفَ العلماءَ وتشدَّدَ وتعصَّبَ وألزمَ المرأةَ أن تَسْتُرَ وجهَهَا وكفَّيْهَا وأوجَبَ ولم يَقْنَعْ بقولهم: إنه سُـنَّةٌ ومستحبٌّ» للعلاّمة المحدّثِ محمّدِ ناصرِ الدِّينِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ تعالى- ففيه البيانُ الشافي الكافي المفصّل على هذه المسألة.

واللهُ الموفِّـقُ لكلّ خيرٍ، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

الجزائر في: ١٠ صفر ١٤٢٨ﻫ
الموافق ﻟ: ٢٨ فبراير ٢٠٠٧م

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)