الفتوى رقم: ٩١٣

الصنـف: فتاوى الحج - الطواف والسعي

في عدم تأثير ترك التكبير عند محاذاة الحجر
في صحَّة الطواف

السـؤال:

هل يلزم على من نسي الإشارةَ والتكبيرَ عند الحجر الأسود في الطواف إعادة الشوط؟ وبارك الله فيكم.

الجـواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:

فاستلامُ الحجر الأسود وتقبيلُه سواء قَـبَّله في كلِّ شَوْطٍ إن أمكن، أو استلمه وشقَّ عليه تقبيله وقبَّل يده، أو عجز عن استلامه فأشار إليه بيده وكَبَّر، كلّ ذلك معدودٌ من سنن الطواف ومستحباته، فتركه سهوًا أو عمدًا لا يؤثِّر في صِحَّة الطَّواف.

والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

الجزائر في: ٢١ جمادى الأولى ١٤٢٩ﻫ
الموافق ﻟ: ٢٦/ ماي/ ٢٠٠٨م

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)