في عدم تأثير ترك التكبير عند محاذاة الحَجَر في صحَّة الطواف | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 هـ الموافق لـ 28 أكتوبر 2020 م



الفتوى رقم: ٩١٣

الصنـف: فتاوى الحج - الطواف والسعي

في عدم تأثير ترك التكبير عند محاذاة الحَجَر
 في صحَّة الطواف

السؤال:

هل يلزم على من نسي الإشارةَ والتَّكبيرَ عند الحجر الأسود في الطَّواف إعادةُ الشَّوط؟ وبارك الله فيكم.

الجواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:

فاستلامُ الحَجَر الأسودِ وتقبيلُه سواءٌ قَبَّله في كُلِّ شَوْطٍ إِنْ أمكن، أو استلمه وشقَّ عليه تقبيلُه وقبَّل يدَه، أو عَجَز عن استلامه فأشار إليه بيده وكَبَّر، كُلُّ ذلك معدودٌ مِنْ سنن الطواف ومُستحَبَّاته، فتركُه سهوًا أو عمدًا لَا يؤثِّر في صِحَّة الطَّواف.

والعلم عند الله تعالى، وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبِه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسلَّم تسليمًا.

 

الجزائر في: ٢١ جمادى الأولى ١٤٢٩ﻫ

الموافق ﻟ: ٢٦/  ماي/  ٢٠٠٨م