الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله |
Skip to Content
الأربعاء 28 المحرم 1439 هـ الموافق لـ 18 أكتوبر 2017 م

ومضاتٌ توضيحيةٌ على العقائد الإسلامية لابن باديس ـ رحمه الله ـ (9)



فضلًا عن تَيْنِك الصفتَيْن الخَلْقيَّتَيْن اللَّتَيْن ذَكَرَهما المصنِّفُ ـ رحمه الله ـ فإنه يمكن إضافةُ صفاتٍ خَلْقيةٍ أخرى للملائكة ـ باختصارٍ ـ إتمامًا للفائدة، وتظهر فيما يلي: ...  للمزيد

«التصفيف الرابع والأربعون: الإيمان بكتب الله تعالى (٢)»



حَفِظَ اللهُ القُرْآنَ [دُونَ غَيْرِهِ: حَفِظَهُ](٢) مِنَ الزِّيَادَةِ وَالنَّقْصِ وَالتَّحْرِيفِ وَالتَّبْدِيلِ؛ فَبَقِيَ كَمَا أَنْزَلَهُ اللهُ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ؛ فَهُوَ كُلُّهُ حَقٌّ مِنْ عِنْدِ اللهِ، وَلَمْ يَحْفَظْ غَيْرَهُ مِنَ الكُتُبِ فَدَخَلَتْ عَلَيْهَا الزِّيَادَةُ وَالنَّقْصُ وَالتَّحْرِيفُ وَالتَّبْدِيلُ ... للمزيد

الفتح المأمول في شرح مبادئ الأصول



هُوَ القُرْآنُ العَظِيمُ، وَهُوَ الكِتَابُ المُنَزَّلُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، المَكْتُوبُ فِي المَصَاحِفِ، المَنْقُولُ إِلَيْنَا بِالتَّوَاتُرِ، المَحْفُوظُ بِحِفْظِ اللهِ مِنَ التَّبْدِيلِ وَالتَّغْيِيرِ ... للمزيد

التبيان لأحكام حديثِ: «الخراج بالضمان»



عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الخراج بالضمان»، رواهُ الخمسة ... للمزيد


 

تزكية النفس بين المذموم والمحمود

فيختلف أَمْرُ الذي يمدح نَفْسَه ويذكر مَحَاسِنَها باختلافِ نيَّته(١)، فإِنْ كان يذكر ذلك مِنْ بابِ عُلُوِّ النفس والارتفاعِ بها عن الناس، واحتقارِ الأقران بالتميُّز عليهم، والافتخارِ بما اكتسبه وحصَّله ..  للمزيد

في محظورية القول بالتخلق بأسماء الله
والتشبه بصفاته والاقتداء بأفعاله

فلا يخفى أنّ أقوالَ الرّجالِ يُحْتَجُّ لها ولا يُحْتَجُّ بها، والعالِمُ مهما علا علمُه،وسما عملُه، وظهر فضلُه فلا يمنعُه من ارتكابِ الخطإِ، والوقوعِ في الزّللِ، لأنّ اللهَ عزّ وجلّ لم يكتبِ العصمةَ لأحدٍ ...  للمزيد


  • 

    الفتوى رقم: ١١٣٢

    الصنف: فتاوى الأشربة والأطعمة - الأشربة

    في حكم بيعِ وتناوُل البيرَّا دون كحولٍ

    السؤال:

    ما حكم بيعِ وتناوُلِ «البيرَّا» بدون كحولٍ؟

    الجواب:

    الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

جديد المجلة

العدد التاسع عشر

جديد الصوتيات



جديد المطويات

اللعن في الميزان الشرعي
عدد الزوار