الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله |
Skip to Content
الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 هـ الموافق لـ 12 ديسمبر 2018 م

تقديمُ الشيخِ محمَّد البشير الإبراهيميِّ ـ رَحِمَه الله ـ على «العقائد.. [الحلقة السادسة]



فلمَّا تفرَّقَتِ المذاهبُ الفقهية، ونَشَأ علمُ الكلام، وتفرَّقَتْ مَنازِعُهُ بين الأشاعرة والمعتزلة، وطَمَا علمُ الجدل، وتَفرَّق المسلمون شِيَعًا حتَّى أصبح كُلُّ رأيٍ في علم الكلام أو الفقه يتحزَّب له جماعةٌ، فيصبح...  للمزيد

«التصفيف الثامن والأربعون: عقائد الإيمان بالرُّسُل عليهم الصلاةُ والسلام ـ ٢ ـ»



[وَالرُّسُلُ هُمْ] حُجَّةُ اللهِ وَشُهُودُهُ، أَنْبَأَهُمُ اللهُ بِوَحْيِهِ، وَأَرْسَلَهُمْ لِتَبْلِيغِهِ لِخَلْقِهِ؛ لِيُعَرِّفُوهُمْ بِـهِ وَبِشَرْعِهِ، وَيُنَبِّهُوهُمْ إِلَى آيَاتِهِ، وَيُذَكِّرُوهُمْ بِإِنْعَامَاتِهِ، وَيُبَشِّرُوهُمْ بِالسَّعَادَةِ وَالنَّجَاةِ إِذَا ... للمزيد

الفتح المأمول في شرح مبادئ الأصول



هُوَ القُرْآنُ العَظِيمُ، وَهُوَ الكِتَابُ المُنَزَّلُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، المَكْتُوبُ فِي المَصَاحِفِ، المَنْقُولُ إِلَيْنَا بِالتَّوَاتُرِ، المَحْفُوظُ بِحِفْظِ اللهِ مِنَ التَّبْدِيلِ وَالتَّغْيِيرِ ... للمزيد

البيان لصفةِ يَدِ المُرتهِنِ بين الأمانة والضمان



عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا «أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشْتَرَى مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا إِلَى أَجَلٍ، وَرَهَنَهُ دِرْعًا لَهُ مِنْ حَدِيدٍ» مُتَّفَقٌ عليه وفي لفظٍ ... للمزيد 

في توضيحِ عبارةِ: «بخلاف العلم» مِنْ نصِّ الشارح وتوجيهِ مسألةِ تجدُّدِ صفة العلم



قولُكم ـ حَفِظكم الله ـ في «إمتاع الجليس» (٩٦ ـ ٩٧) مِنَ الطبعة الأخيرة في استدراككم على تجدُّد صفتَيِ السمع والبصر ما نصُّه: «وجديرٌ بالتنبيه: أنَّ ما تقرَّر ـ عند أهلِ السُّنَّة والجماعة ... للمزيد


تنبيه مُهِم

تُنهي إدارةُ موقعِ الشيخ أبي عبد المُعزِّ محمَّد علي فركوس ـ حفظه الله ـ إلى علم الجميع أنَّ كُلَّ فتوى أو جوابٍ أو مقالٍ أو منشورٍ، كتابيًّا كان أو شفهيًّا أو على برامج التواصل ومواقعه، يُنقَل على لسان الشيخ دون إذنه؛ فإنه لا يُعتمَد عليه ولا يُنسَب إليه حفظه الله، ما لم يَرِدْ ذِكرُه في موقعه الرسميِّ بنصِّه ولفظه، دون تصرُّفٍ ببترٍ أو تغييرٍ أو إضافةٍ. وشكرًا.

الجزائر في: ١٩ رمضان ١٤٣٩ﻫ
الموافق ﻟ: ٠٤ يونيو ٢٠١٨م


  • هُوَ القُرْآنُ العَظِيمُ، وَهُوَ الكِتَابُ المُنَزَّلُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، المَكْتُوبُ فِي المَصَاحِفِ، المَنْقُولُ إِلَيْنَا بِالتَّوَاتُرِ، المَحْفُوظُ بِحِفْظِ اللهِ مِنَ التَّبْدِيلِ وَالتَّغْيِيرِ ... للمزيد

جديد المجلة

العدد الثاني والعشرون

جديد الصوتيات



جديد المطويات

وصيّةٌ أخويّةٌ جامعة ونصيحةٌ حِبِّيَّةٌ نافعة
عدد الزوار