الفتوى رقم: ٤٩٩

الصنف: فتاوى المعاملات المالية - البيوع

في حكم شراء سلعةٍ من السوق وبيعها في نفس السوق

السؤال: هل يجوز شراء سلعةٍ من دكَّانٍ يقع في سوق الجملة للخضر والفواكه وبيعُها في دكَّانٍ آخر يقع في نفس السوق؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمةً للعالمين، وآله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

فإذا حاز المشتري بضاعةً إلى رَحْله، أي: المكان الخاصِّ به، أي: خرجت السلعة من حيازة البائع وضمانه، فإنَّ المشتريَ يجوز له أن يبيعها في السوق وينقلها للمشتري الثاني ليبيعها له لأنَّ ضمان الإتلاف بعد الحيازة يكون على المشتري الناقل لها لقول الصحابي: نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «أَنْ تُبَاعَ السِّلَعُ حَيْثُ تُبْتَاعَ حَتَّى يَحُوزَهَا التُّجَّارُ إِلَى رِحَالِهِمْ»(١).

والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين وآله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.

الجزائر في: ١٧ ربيع الأوَّل ١٤٢٧ﻫ
الموافق ﻟ: ١٥ أفريل ٢٠٠٦م


(١) أخرجه أبو داود في «الإجارة» (٣٤٩٩)، وصحَّحه ابن حبَّان كما في «فتح الباري» لابن حجر (٤/ ٣٥٠)، والطحاوي في «شرح مشكل الآثار» (٨/ ١٩٠)، وقال الألباني في «صحيح أبي داود» (٣٤٩٩): «حسنٌ بما قبله».

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)