من أسماء الله الحسنى | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الجمعة 20 شعبان 1445 هـ الموافق لـ 01 مارس 2024 م



من أسماء الله الحسنى

الأوَّل: الذي ليس قبله شيءٌ.

الآخر: الذي ليس بعده شيءٌ.

الظاهر: الذي فوقيته وعلوُّه فوق كلِّ شيءٍ.

الباطن: المحيط بكلِّ شيءٍ بحيث يكون أقربَ إليه من نفسه.

الصمد: الذي لا جوف له. وقيل: السيِّد الذي يُصْمَد إليه في الحوائج.

البارئ: المنشئ للشيء من العدم إلى الوجود.

البَرُّ: قال ابن عبَّاسٍ: اللطيف، وفي «لسان العرب»: العطوف الرحيم اللطيف الكريم، وقال الضحَّاك: الصادق فيما وعد.

المُهَيْمِن: الشهيد على عباده بأعمالهم.

الربُّ: المالك الذي لا منازع له، والفعَّال لِما يريد؛ ذو التصرُّف التامِّ والتدبير المطلق لكلِّ شيءٍ.

العليُّ: فكلُّ معاني العلوِّ ثابتةٌ له؛ وهي: علوُّ القهر فلا مُغَالِبَ له، وعلوُّ الشأن فهو المتعالي عن جميع النقائص، وعلوُّ الذات وهو فوقيته ـ تعالى ـ مستويًا على عرشه.