الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله |
Skip to Content
الخميس 26 شوال 1438 هـ الموافق لـ 20 يوليو 2017 م

وصيَّةٌ أخويةٌ جامعة ونصيحةٌ حبِّيَّةٌ نافعة



فقَدْ طَلَب منِّي إخوةٌ في الله فُضَلاءُ مِنْ خيرة أهل تُونُسَ العامرةِ ـ حَرَسها اللهُ مِنْ كُلِّ سوءٍ وفِتَنٍ ـ أَنْ أقدِّم لهم وصيَّةً جامعةً ونصيحةً نافعةً، خطِّيَّةً ـ إِنْ أَمْكن ـ حرصًا منهم على كلمةٍ تتآلفُ بها النفوسُ ... للمزيد

«التصفيف الثالث والأربعون: الإيمان بكتب الله تعالى (١)»



، فَمِنْهَا: التَّوْرَاةُ وَالإِنْجِيلُ وَالزَّبُورُ [وَالقُرْآنُ، وَمِنْهَا غَيْرُهَا] مِمَّا لَمْ نَعْلَمْهُ عَلَى سَبِيلِ التَّفْصِيلِ؛ فَكُلُّهَا مِنْ عِنْدِ اللهِ، وَكُلُّ مَا فِيهَا حَقٌّ، ... للمزيد

الفتح المأمول في شرح مبادئ الأصول



هُوَ القُرْآنُ العَظِيمُ، وَهُوَ الكِتَابُ المُنَزَّلُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، المَكْتُوبُ فِي المَصَاحِفِ، المَنْقُولُ إِلَيْنَا بِالتَّوَاتُرِ، المَحْفُوظُ بِحِفْظِ اللهِ مِنَ التَّبْدِيلِ وَالتَّغْيِيرِ ... للمزيد

مورد الظمآن في أحكام السمسرة وتلقِّي الركبان



عَنْ طَاوُسٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَلَقَّوُا الرُّكْبَانَ، وَلَا يَبِعْ حَاضِرٌ لِبَـادٍ»، قَالَ: فَقُلْتُ لِابْنِ عَبَّاسٍ: «مَا قَوْلُهُ: «لَا يَبِيعُ حَاضِرٌ لِبَادٍ»؟» ... للمزيد


 

الرد على شبهة دار الإفتاء المصرية في التمسك بقصة بناء أبي جندل مسجدًا على قبر أبي بصير رضي الله عنهما

فالجواب عن هذه الشبهةِ الثانية مِنَ السُّنَّة في قصَّةِ بناء أبي جندلٍ رضي الله عنه مسجدًا على قبرِ أبي بصيرٍ رضي الله عنه في عهدِ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مِنَ الحيثيَّتَيْن التاليتَيْن...  للمزيد

في ردِّ شبهةِ دار الإفتاء المصرية
في الاستدلال بآيةِ: ﴿لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيۡهِم مَّسۡجِدٗا ٢١ [الكهف]

 فلا دلالةَ في الآية على جوازِ الصلاة بالمسجد الذي به ضريحُ أحَدِ الأنبياء عليهم السلام أو الصالحين، بَلْهَ أَنْ تَصِلَ إلى درجة الاستحباب؛ لأنَّ غايةَ ما تدلُّ عليه أنَّ الذين اتَّخذوا ...  للمزيد


  • 

    الفتوى رقم: ١١٣٢

    الصنف: فتاوى الأشربة والأطعمة - الأشربة

    في حكم بيعِ وتناوُل البيرَّا دون كحولٍ

    السؤال:

    ما حكم بيعِ وتناوُلِ «البيرَّا» بدون كحولٍ؟

    الجواب:

    الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

جديد المجلة

العدد الثامن عشر

جديد الصوتيات



جديد المطويات

اللعن في الميزان الشرعي
عدد الزوار