الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله |
Skip to Content
الخميس 30 ذو الحجة 1438 هـ الموافق لـ 21 سبتمبر 2017 م

ومضاتٌ توضيحيةٌ على العقائد الإسلامية لابن باديس ـ رحمه الله ـ (8)



عرَّف المُصنِّفُ ـ رحمه الله ـ القَدَرَ ـ في الشرع ـ بأنه: تَعلُّقُ عِلْمِه ـ سبحانه ـ وإرادتِه ـ أَزَلًا ـ بالكائنات قبل وجودها، أي: أنَّ الله ـ تعالى ـ عَلِمَ مَقادِيرَ الأشياءِ وحالاتِها وأَمْكِنتَها...  للمزيد

«التصفيف الرابع والأربعون: الإيمان بكتب الله تعالى (٢)»



حَفِظَ اللهُ القُرْآنَ [دُونَ غَيْرِهِ: حَفِظَهُ](٢) مِنَ الزِّيَادَةِ وَالنَّقْصِ وَالتَّحْرِيفِ وَالتَّبْدِيلِ؛ فَبَقِيَ كَمَا أَنْزَلَهُ اللهُ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ؛ فَهُوَ كُلُّهُ حَقٌّ مِنْ عِنْدِ اللهِ، وَلَمْ يَحْفَظْ غَيْرَهُ مِنَ الكُتُبِ فَدَخَلَتْ عَلَيْهَا الزِّيَادَةُ وَالنَّقْصُ وَالتَّحْرِيفُ وَالتَّبْدِيلُ ... للمزيد

الفتح المأمول في شرح مبادئ الأصول



هُوَ القُرْآنُ العَظِيمُ، وَهُوَ الكِتَابُ المُنَزَّلُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، المَكْتُوبُ فِي المَصَاحِفِ، المَنْقُولُ إِلَيْنَا بِالتَّوَاتُرِ، المَحْفُوظُ بِحِفْظِ اللهِ مِنَ التَّبْدِيلِ وَالتَّغْيِيرِ ... للمزيد

التبيان لأحكام حديثِ: «الخراج بالضمان»



عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الخراج بالضمان»، رواهُ الخمسة ... للمزيد


 

نصيحةٌ إلى صحفيٍّ مسلمٍ

وفاضت الصحفُ والمجلَّاتُ بالتشكيك والتهوين والتلبيس، وعمَّتْ صفحاتُها بالإشادة بالعلوم الغربية والعلمانية، والتنويهِ بحرِّيَّة الفكر والمعتقَد، وحرِّيَّةِ المرأة، والتحرُّرِ مِن عبودية التقليد ..  للمزيد

التلبيس والتعمية سبيلُ أهل الباطل

واتَّخذ مِنَ الجرائدِ والصُّحُف سندًا لتسويدِ أكاذيبه ومطيَّةً لنَشْرِ أباطيلِه، الْتماسًا للمال وتزلُّفًا للسلطان؛ وله مع مَنْ تَعاوَنَ معه مَآربُ أخرى، كُلُّ ذلك على حسابِ الدِّين والقِيَم والأخلاق؛ ...  للمزيد


  • 

    الفتوى رقم: ١١٣٢

    الصنف: فتاوى الأشربة والأطعمة - الأشربة

    في حكم بيعِ وتناوُل البيرَّا دون كحولٍ

    السؤال:

    ما حكم بيعِ وتناوُلِ «البيرَّا» بدون كحولٍ؟

    الجواب:

    الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

جديد المجلة

العدد الثامن عشر

جديد الصوتيات



جديد المطويات

اللعن في الميزان الشرعي
عدد الزوار