Skip to Content
الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 هـ الموافق لـ 13 نوفمبر 2019 م



عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه

هو أبو محمَّد عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف، القرشي الزهري المدني، كان اسمه في الجاهلية عبد عمرو، وقيل: عبد الكعبة، فسمَّاه النبي صلَّى الله عليه وسلَّم عبد الرحمن، وهو أحد الخمسة الذين أسلموا على يد أبي بكر رضي الله عنه، وأحد الثمانية الذين بادروا إلى الإسلام، وأحد السابقين البدريِّين، وأحد العشرة المبشَّرين بالجنة، وأحد السِّتة أهل الشورى، هاجر الهجرتين، آخى النبي صلَّى الله عليه وسلَّم بينه وبين سعد بن الربيع، وكان كثير الإنفاق في سبيل الله، شهد المشاهد كلَّها مع النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، له أحاديث ومناقب كثيرة. توفي سنة (٣٢ﻫ) على الراجح(١).

[تحقيق «الإشارة» (٢٣٧)]

 



(١) انظر ترجمته وأحاديثه في: «مسند أحمد» (١/ ١٩٠)، «المستدرك» للحاكم (٣/ ٣٠٦)، «طبقات ابن سعد» (٣/ ١٢٤)، «التاريخ الكبير» (٥/ ٢٣٩)، «التاريخ الصغير» (١/ ٨٤) كلاهما للبخاري، «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (٥/ ٢٤٧)، «المعارف» لابن قتيبة (٢٣٥)، «الاستيعاب» لابن عبد البر (٢/ ٨٤٤)، «جامع الأصول» لابن الأثير (٩/ ١٩)، «أسد الغابة» لابن الأثير (٣/ ٣١٣)، «سير أعلام النبلاء» (١/ ٦٨)، «دول الإسلام» (١/ ٢٦)، «الكاشف» (٢/ ١٧٩) كلها للذهبي، «البداية والنهاية» لابن كثير (٧/ ١٦٣)، «وفيات ابن قنفذ» (١١)، «الإصابة» (٢/ ٤١٦)، «تهذيب التهذيب» (٦/ ٢٤٤) كلاهما لابن حجر، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ٣٨).