Skip to Content
الخميس 14 رجب 1440 هـ الموافق لـ 21 مارس 2019 م



أبو بكر الصديق رضي الله عنه

هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب التيمي، أبو بكر الصديق ابن أبي قحافة، خليفة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وصاحبه في الغار والهجرة، وهو أول من لُقِّب في الإسلام، وغلب عليه وعلى أبيه الكنية دون الاسم، وأول من أقام للناس حجهم في زمن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، وأول من دعي بخليفة، وأول من أمَّ محراب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ورقي منبره، وله مناقب وفضائل كثيرة. توفي سنة: (١٣ﻫ)، عن ثلاث وستين سنة. ودامت خلافته سنتين وثلاثة أشهر، وتسعة أيام، ودُفن مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في بيت ابنته عائشة رضي الله عنها(١).

[تحقيق «الإشارة» (١٧٨)]

 



(١) انظر ترجمته وأحاديثه في: «مسند أحمد» (١/ ٢)، «طبقات» ابن سعد (٣/ ١٦٩)، «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (٥/ ١١١)، «المستدرك» للحاكم (٣/ ٦١)، «وفيات الأعيان» لابن خلكان (٣/ ٦٤)، «الكامل في التاريخ» (٢/ ٤١٨)، «أسد الغابة» (٣/ ٢٠٥) كلاهما لابن الأثير، «الاستيعاب» لابن عبد البر (٤/ ٢٠٨٩)، «تاريخ ابن خلدون» (٤/ ٨٥٦)، «الكاشف» للذهبي (٢/ ١٠٨)، «البداية والنهاية» لابن كثير (٦/ ٣٠١) وما بعدها، «الإصابة» لابن حجر (٢/ ٣٤١)، «طبقات السيوطي» (١٣)، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ٢٧).