Skip to Content
الجمعة 25 ربيع الأول 1441 هـ الموافق لـ 22 نوفمبر 2019 م



أبو يوسف

هو أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم بن حبيب الأنصاري الكوفي البغدادي، الإمام المجتهد صاحب أبي حنيفة وناشر مذهبه، وأوَّل شيخٍ للإمام أحمد، كان فقيهًا علَّامة من حفَّاظ الحديث، تولَّى منصب القضاء ببغداد في عهد الخليفة المهدي، وظَلَّ يقضي بين الناس إلى وفاته سنة (١٨٢ﻫ)، من مؤلفاته: «كتاب الخراج»، و«كتاب الجوامع»، و«اختلاف الأمصار»، و«النوادر»، و«أدب القاضي»، و«الأمالي في الفقه»، وغيرها(١).

[«الإنارة» (٤٠٦)، تحقيق «تقريب الوصول» (١٥١)، تحقيق «المفتاح» (٣١٠)]

 



(١) انظر ترجمته في: «الطبقات الكبرى» لابن سعد (٧/ ٣٣٠)، «الفهرست» للنديم (٢٥٦)، «طبقات الشيرازي» (١٣٤)، «تاريخ بغداد» للخطيب البغدادي (١٤/ ٢٤٢)، «وفيات الأعيان» لابن خلكان (٦/ ٣٧٨)، «الكامل» لابن الأثير (٦/ ١٥٩)، «البداية والنهاية» لابن كثير (١٠/ ١٨٠)، «سير أعلام النبلاء» (٨/ ٥٣٥)، «ميزان الاعتدال» (٤/ ٤٤٧)، «دول الإسلام» (١/ ١١٧) كلها للذهبي، «مرآة الجنان» لليافعي (١/ ٣٨٢)، «الجواهر المضيئة» للقرشي (٣/ ٦١١)، «لسان الميزان» لابن حجر (٦/ ٣٠٠)، «طبقات الحفَّاظ» للسيوطي (١٢٧)، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ٢٩٨)، «الفكر السامي» للحجوي (١/ ٢/ ٤٣٣)، «تاريخ التراث العربي» لسزكين (٢/ ٤٩)، «تاريخ الأدب العربي» لبروكلمان (٣/ ٢٤٥).