Skip to Content
الإثنين 19 ذي القعدة 1440 هـ الموافق لـ 22 يوليو 2019 م



أبو رافعٍ القبطيُّ مولى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم

هو أبو رافعٍ القبطيُّ مولى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، اختُلف في اسمه فقيل: إبراهيم، وقيل: أسلم، كان عبدًا للعبَّاس رضي الله عنه فوهبه للنبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم لَمَّا بشَّره بإسلام العبَّاس، شهد غزوةَ أحدٍ وما بعدها، وكان ذا علمٍ وفضلٍ، تُوفِّي ـ على الأرجح ـ في خلافة عليِّ بن أبي طالبٍ رضي الله عنه(١).

[تحقيق «المفتاح» (٦٨٤)]

 



(١) انظر ترجمته وأحاديثه في: «الطبقات الكبرى» لابن سعد (٤/ ٧٣)، «المسند» لأحمد (٦/ ٨، ٣٩٠، ٣٩٣)، «المعارف» لابن قتيبة (١٤٥، ١٤٦)، «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (٢/ ١٤٩)، «المستدرك» للحاكم (٣/ ٥٩٧)، «الاستيعاب» لابن عبد البرِّ (٤/ ١٦٥٦)، «أسد الغابة» لابن الأثير (٥/ ١٩١)، «سير أعلام النبلاء» (٢/ ١٦) و«الكاشف» (٣/ ٣٣٤) كلاهما للذهبي، «الإصابة» (٤/ ٦٧) و«تهذيب التهذيب» (١٢/ ٩٢) و«تقريب التهذيب» (٢/ ٤٢١) كلُّها لابن حجر، «الرياض المستطابة» للعامري (٢٧٥).