Skip to Content
الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 هـ الموافق لـ 19 نوفمبر 2019 م



المغيرة بن شعبة رضي الله عنه

هو الصحابيُّ أبو عبد الله المغيرةُ بن شعبة بن أبي عامرٍ الثقفيُّ الكوفيُّ، أسلم عام الخندق وشهد ما بعدها مع النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم كما شهد فتوح الشام واليرموك والقادسية، كان من أعيان الصحابة وقادتهم وولاتهم، يُضرب برأيه ودهائه الأمثال، وَلِيَ البصرةَ ثمَّ الكوفة، وتُوفِّي سنة (٥٠ﻫ ـ ٦٧٠م)(١).

[تحقيق «مفتاح الوصول» للتلمساني (٤٩٦)]

 



(١) انظر ترجمته في: «الطبقات الكبرى» لابن سعد (٤/ ٢٨٤، ٦/ ٢٠)، «التاريخ الكبير» (٧/ ٣١٦) و«التاريخ الصغير» (١/ ١٣٤) كلاهما للبخاري، «المعارف» لابن قتيبة (٢٩٤)، «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (٨/ ٢٢٤)، «الاستيعاب» لابن عبد البرِّ (٤/ ١٤٤٥)، «تاريخ بغداد» للخطيب البغدادي (١/ ١٩١)، «أسد الغابة» (٤/ ٤٠٦) و«الكامل» (٣/ ٤٦١) كلاهما لابن الأثير، «سير أعلام النبلاء» (٣/ ٢١) و«الكاشف» (٣/ ١٩٨) و«دول الإسلام» (١/ ٣٧) كلُّها للذهبي، «البداية والنهاية» لابن كثير (٨/ ٤٨)، «وفيات ابن قنفذ» (١٩)، «الإصابة» (٣/ ٤٥٢) و«تهذيب التهذيب» (١٠/ ٢٦٢) و«تقريب التهذيب» (٢/ ٢٦٩) كلُّها لابن حجر، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ٥٦)، «الرياض المستطابة» للعامري (٢٥٣).