Skip to Content
الأحد 23 المحرم 1441 هـ الموافق لـ 22 سبتمبر 2019 م

زيد بن حارثة رضي الله عنه

هو الصحابيُّ أبو أسامة زيدُ بن حارثة بن شراحيل القضاعيُّ الكلبيُّ مولى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وحِبُّه، كان يُدعى زيد بن محمَّدٍ حتى نزلت الآية: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ[الأحزاب: ٥]، ولم يُسَمِّ الله تعالى صحابيًّا باسمه سوى زيدٍ، له فضائلُ ومناقبُ، وشهد المشاهد كلَّها، وتُوفِّي شهيدًا في غزوة مؤتة بأرض الشام سنة (٨ﻫ ـ ٦٢٩م)(١).

[تحقيق «مفتاح الوصول» (٦٣٤)]



(١) انظر ترجمته في: «الطبقات الكبرى» لابن سعد (٢/ ٣٦، ٨٧، ٨٨، ٨٩)، «المسند» لأحمد (٤/ ١٦١)، «التاريخ الكبير» للبخاري (٣/ ٣٧٩)، «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (٣/ ٥٥٩)، «المستدرك» للحاكم (٣/ ٢٦٨)، «الاستيعاب» لابن عبد البرِّ (٢/ ٥٤٢)، «شرح السنَّة» للبغوي (١٤/ ١٤٢)، «جامع الأصول» لابن الأثير (٩/ ٣٧)، «أسد الغابة» (٢/ ٢٢٥) و«الكامل» (٢/ ٢٣٤) كلاهما لابن الأثير، «سير أعلام النبلاء» (١/ ٢٢٠) و«الكاشف» (١/ ٣٣٧) كلاهما للذهبي، «مجمع الزوائد» للهيثمي (٩/ ٢٧٤)، «وفيات ابن قنفذ» (١٤)، «الإصابة» (١/ ٥٦٣) و«تهذيب التهذيب» (٣/ ٤٠١) و«تقريب التهذيب» (١/ ٢٧٣) كلُّها لابن حجر، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ١٢).