الخوارج ألقابهم وأوصافهم | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الخميس 17 شوال 1440 هـ الموافق لـ 20 يونيو 2019 م

الخوارج ألقابهم وأوصافهم

تاريخ الإصدار: 1438هـ/2016م

الشيخ نجيب جلواح

تقديم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلام على مَنْ أرسله الله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبِه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

فقَدْ قرأتُ ما كَتَبه الأستاذ: نجيب جلواح الإمامُ الخطيب ـ حَفِظه الله ـ في رسالته عن صفاتِ أوَّلِ فِرْقةٍ فارقَتْ جماعة المسلمين، وهي فِرْقةُ الخوارجِ المذمومةُ التي نَكَبَتْ عن المنهج القويم، وانحرفَتْ عن الصراط المستقيم الذي أَمَرنا اللهُ تعالى باتِّباعه وسلوكه، وحذَّرَنا مِنَ التفرُّق والخروج عنه إلى الطُّرُق المُفْضِية إلى النار؛ قال تعالى: ﴿وَأَنَّ هَٰذَا صِرَٰطِي مُسۡتَقِيمٗا فَٱتَّبِعُوهُۖ وَلَا تَتَّبِعُواْ ٱلسُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمۡ عَن سَبِيلِهِۦۚ ذَٰلِكُمۡ وَصَّىٰكُم بِهِۦ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ ١٥٣[الأنعام].

وقد تَناوَل المؤلِّف ـ حَفِظه الله ـ تعريفَ الخوارجِ وألقابَهم، وعَمِل على استخراجِ مجموعةِ صفاتهم القبيحةِ وخِصالهم الذميمةِ مِنَ الأحاديث النبوية الصحيحة الواردةِ في شأنهم ومِنْ آثار السلف الصالح؛ قَصْدَ معرفتهم ليحذرَهم الناسُ ويحذِّروا منهم، وممَّنِ الْتَبَس عليهم الحقُّ بالباطل؛ فسَلَكوا طريقَهم في الخروج على الإمام، ومخالفةِ رأي الجماعة، وشقِّ عَصَا الطاعة، والتكفيرِ بالكبيرة، وغيرِها مِنَ المُعتقَدات الباطلة والبِدَعِ الضالَّةِ التي بَقِيَتْ آثارُها ومخلَّفاتُها إلى يومِنا هذا.

هذا، ولم يَفُتِ المؤلِّفَ ـ حَفِظه الله ـ أَنْ بيَّن ـ في ثنايا رسالته ـ بعضَ أحكامِ المسائل المتعلِّقة بهم بذِكْرِ الأدلَّةِ والاستشهادِ بأقوال السلف وأئمَّة الدين.

فجزى اللهُ المؤلِّفَ خيرَ الجزاء على ما بيَّن وحذَّر، وكَتَب له الأجرَ والمثوبة على قصدِه وعملِه؛ إنه ـ سبحانه ـ قريبٌ وبالإجابة جديرٌ.

وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبِه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسلَّم تسليمًا.

الجزائر في: ٠٧ رمضان ١٤٣٧ﻫ
الموافق ﻟ: ١٢ جوان ٢٠١٦م

كَتَبه
محمَّد علي فركوس