Skip to Content
السبت 23 ذي الحجة 1440 هـ الموافق لـ 24 أغسطس 2019 م



خراسان

[كتاب مفتاح الوصول إلى بناء الفروع على الأصول: 392]

- تعريفها في المؤلف:

بلادٌ قديمةٌ في آسيا مركبة من «خور» يعني الشمس و«أسان»: أي المشرق، امتدت بين نهر أمودريا شمالاً وشرقًا، وجبال هندوكوش جنوبًا، ومناطق فارس غربًا، وشملت أحيانًا بلاد ما وراء النهر وسجستان جنوبًا، وتتقاسمها حاليًّا إيران الشرقية الشمالية (نيسابور)، وأفغانستان الشمالية (هراة وبلخ)، ومقاطعة تركمانستان (مرو).

- تعريف المدينة:

خراسان: إقليم في شرق إيران، ويشمل إقليم «خراسان الإسلامي» أجزاء من غرب أفغانستان (مثل مدينة حيرات) وأجزاء من جنوب تركمانستان.

من مدنه التاريخية: بلخ، ونيسابور وطوس. أما خراسان الساساني فقد كان أصغر من ذلك. جاء في أطلس تاريخ الإسلام عنه: «كان قلب الدولة الإيرانية الساسانية ومصدر ثرائها هو إقليم خراسان، وقاعدته نيسابور. وكان إقليم خراسان الساساني أصغر حجمًا من خراسان الإسلامية. فقد كان يمتد من شرق لوكانيا (جرجان)... وكانت حدود خراسان الشرقية تقف عند نهر المرغاب».

يطلق هذا الاسم اليوم على محافظة في شمال شرق إيران، تمَّ تقسيمها مؤخَّرًا إلى ثلاثة محافظات، كان عامة سكانها من السنة الشافعية، وبعض الحنفية. ثم بعد حكم الصَّفَوِيِّين، تمَّ إجبار معظم سكانها على اعتناق المذهب الشيعي. ولا يزال هناك مجموعات سُنِّية كبيرةٌٌ خاصَّة في الشرق (على حدود أفغانستان) وفي الشمال (على حدود تركمانستان).

- المصادر والمراجع:

- معجم البلدان لياقوت: (2/350-354).

- الروض المعطار للحميري: (214).

- مراصد الإطلاع للصفي البغدادي: (1/455-456).

- «المنجد في الأعلام»: (267).