Skip to Content
الأربعاء 19 المحرم 1441 هـ الموافق لـ 18 سبتمبر 2019 م



شرط قبول العمل الإخلاص وأن يكون على علمٍ واتِّباعٍ

«علَّمتَ كلبك فهو يترك شهوته في تناوُل ما صاده احترامًا لنعمتك وخوفًا من سطوتك، وكم علَّمك معلِّم الشرع وأنت لا تقبل.

حُرِّم صيد الجاهل والممسك لنفسه فما ظنُّ الجاهل الذي أعماله لهوى نفسه.

جُمع فيك عقلُ الملَك وشهوةُ البهيمة وهوى الشيطان، وأنت للغالب عليك من الثلاثة: إن غلبْتَ شهوتك وهواك زدتَ على مرتبة ملكٍ، وإن غلبك هواك وشهوتُك نقصتَ عن مرتبة كلبٍ.

لَمَّا صاد الكلب لربِّه أُبيح صيده، ولَمَّا أمسك على نفسه حُرِّم ما صاده».

[«الفوائد» لابن القيِّم (٧٩)]