Skip to Content
الجمعة 11 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق لـ 27 نوفمبر 2020 م

العلم يُوجِبُ العمل

أخبرنا الحسن بنُ بشرٍ قال: حدَّثني أبي، عن سفيان، عن ثويرٍ، عن يحيى بنِ جعدة، عن عليٍّ رضي الله عنه قال: «يَا حَمَلَةَ العِلْمِ، اعْمَلُوا بِهِ، فَإِنَّمَا العَالِمُ مَنْ عَمِلَ بِمَا عَلِمَ وَوَافَقَ عِلْمُهُ عَمَلَهُ، وَسَيَكُونُ أَقْوَامٌ يَحْمِلُونَ العِلْمَ لَا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ، يُخَالِفُ عَمَلُهُمْ عِلْمَهُمْ، وَتُخَالِفُ سَرِيرَتُهُمْ عَلَانِيَتَهُمْ، يَجْلِسُونَ حِلَقًا فَيُبَاهِي بَعْضُهُمْ بَعْضًا، حَتَّى إِنَّ الرَّجُلَ لَيَغْضَبُ عَلَى جَلِيسِهِ أَنْ يَجْلِسَ إِلَى غَيْرِهِ وَيَدَعَهُ، أُولَئِكَ لَا تَصْعَدُ أَعْمَالُهُمْ فِي مَجَالِسِهِمْ تِلْكَ إِلَى اللهِ تَعَالَى» [«سنن الدارمي» (٣٩٤)]

والأثرُ وإِنْ كان ضعيفًا إلَّا أنه لصحَّةِ معناه تَناقَله العلماءُ في مؤلَّفاتهم الخاصَّة بآداب طالب العلم وأخلاقه، منهم ابنُ عبد البرِّ في «جامع بيان العلم وفضلِه» (١/ ٦٩٦)، والخطيب البغداديُّ في «الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع» (١/ ٨٩).

وفي معناه ـ أيضًا ـ ما وَرَد عن عليٍّ رضي الله عنه مُختصَرًا: «هَتَفَ العِلْمُ بالعَمَل، فَإِنْ أَجَابَهُ وَإِلَّا ارْتَحَلَ».