Skip to Content
الإثنين 19 ذي القعدة 1440 هـ الموافق لـ 22 يوليو 2019 م



ابن أبي زيد القيرواني

هو أبو محمَّد عبد الله بن أبي زيد عبد الرحمن القيرواني النفري، عالم أهل المغرب وإمام المالكية في وقته، ولُقِّب ﺑ«مالكٍ الصغير»، قال عنه القاضي عياض: «إمام المالكية في وقته وقدوتهم، وجامع مذهب مالك وشارح أقواله، وكان واسع العلم كثير الحفظ والرواية، وكتبه تشهد له بذلك، فصيح القلم ذا بيانٍ ومعرفةٍ بما يقوله، ذابًّا عن مذهب مالك،قائمًا بالحُجَّة عليه، بصيرًا بالردِّ على أهل الأهواء، يقول الشعر ويجيده، ويجمع إلى ذلك صلاحًا تامًّا وورعًا وعِفَّةً، وحاز رئاسة الدِّين والدنيا، وإليه كانت الرحلة من الأقطار، ونجب أصحابه وكثر الآخذون عنه، وهو الذي لخَّص المذهب وضم كسره وذب عنه، وملأت البلاد تواليفه»، ومن تآليفه: «النوادر والزيادات على المدونة»، و«تهذيب العتبية»، و«الرسالة» التي تعتبر أوضح عرض للفقه المالكي، توفي بقيروان سنة: (٣٨٦ﻫ)(١).

[تحقيق «المفتاح» (١٢٩)]

 



(١) انظر ترجمته في: «ترتيب المدارك» للقاضي عياض (٢/ ٤٩٢)، «سير أعلام النبلاء» للذهبي (١٧/ ١٠)، «مرآة الجنان» لليافعي (٢/ ٤٤١)، «الديباج المذهب» لابن فرحون (١٣٦)، «شذرات الذهب» لابن العماد (٣/ ١٣١)، «النجوم الزاهرة» لابن تغري بردي (٤/ ٢٠٠)، «شجرة النور» لمخلوف (١/ ٩٦)، «الفكر السامي» للحجوي (٢/ ٣/ ١١٥)، «تاريخ التراث العربي» لسزكين (٢/ ١٥٤).