Skip to Content
الإثنين 22 رمضان 1440 هـ الموافق لـ 27 مايو 2019 م



ابن القصار الأبهري

هو أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد الشهير بابن القصَّار الأبهري الشيرازي البغدادي، أحد كبار فقهاء المالكية، تفقَّه بأبي بكر الأبهري وابن عمروس وجماعة، ثم أصبح قاضيا ببغداد، من كتبه: «عيون الأدلة في مسائل الخلاف بين فقهاء الأمصار»(١)، قال عنه الشيرازي: «لا أعرف لهم كتابًا في الخلاف أحسن منه»، و«مقدمة في أصول الفقه»، توفي سنة (٣٩٨ﻫ)(٢).

[تحقيق «المفتاح» (١١٢)، تحقيق «الإشارة» (٢٢٦)]

 



(١) والكتاب طبع منه كتاب الطهارة بدراسة وتحقيق د. عبد الحميد بن سعد بن ناصر السعودي (١٤٢٦ﻫ ـ ٢٠٠٦م).

(٢) انظر ترجمته في: «تاريخ بغداد» للخطيب البغدادي (١٢/ ٤١)، «طبقات الفقهاء» للشيرازي (١٦٨)، «ترتيب المدارك» للقاضي عياض (٢/ ٦٠٢)، «الديباج المذهب» لابن فرحون (١٩٩)، «الفكر السامي» للحجوي (٢/ ١/ ١١٩)، «شجرة النور» لمخلوف (١/ ٩٢)، «تاريخ التراث العربي» لسزكين (٢/ ١٦١).