Skip to Content
الأربعاء 14 ذي القعدة 1440 هـ الموافق لـ 17 يوليو 2019 م



إبراهيم النخعي

هو أبو عمران إبراهيم بن يزيد بن قيس النخعي اليماني ثمَّ الكوفي، أحد الأئمة الأعلام التابعين المشاهير، وفقيه أهل الكوفة، كان يعتمد في فقهه على الرأي من غير استغناء عن النقل، وعلى النقل مقرونًا بالرأي، رأى عائشة وزيد ابن أرقم وغيرهما من الصحابة رضي الله عنهم، ولم يصحَّ له سماع من صحابي، وكان يرسل عن جماعة، قال عنه الذهبي: «كان عجبًا في الورع والخير متوقِّيًا للشهرة، رأسًا في العلم، مات سنة: ٩٦ﻫ كهلًا»(١).

[تحقيق «الإشارة» (٢٤٠)، «سلسلة فقه أحاديث الصيام» (٤/ ٤١)]

 



(١) انظر ترجمته في: «الطبقات الكبرى» لابن سعد (٦/ ٢٧٠)، «المعارف» لابن قتيبة (٤٦٣)، «التاريخ الصغير» للبخاري (١/ ٢٤٣، ٢٥٥)، «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (٢/ ١٤٤)، «طبقات الفقهاء» للشيرازي (٨٢)، «الكامل في التاريخ» لابن الأثير (٥/ ٢١)، «البداية والنهاية» لابن كثير (٩/ ١٤٠)، «وفيات الأعيان» لابن خلكان (١/ ٢٥)، «سير أعلام النبلاء» (٤/ ٥٢٠)، «ميزان الاعتدال» (١/ ٧٤)، «الكاشف» (١/ ٩٦)، «تذكرة الحفاظ» (١/ ٦٩)، «دول الإسلام» (١/ ٦٥) كلها للذهبي، «طبقات الحفَّاظ» للسيوطي (٣٦)، «شذرات الذهب» لابن العماد (١/ ١١١)، «الفكر السامي» للحجوي (١/ ٢/ ٢٩٤)، «تاريخ التراث العربي» لسزكين (٢/ ٢٠).