في حكم استعمال لفظ «هَوَّدْ» للنُّـزول | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الثلاثاء 16 صفر 1441 هـ الموافق لـ 15 أكتوبر 2019 م



الفتوى رقم: ٤١٧

الصنف: فتاوى متنوِّعة - ألفاظٌ في الميزان

في حكم استعمال لفظ: «هَوَّدْ» للنُّـزول

السؤال:

يستعمل سكانُ الغرب الجزائري لفظة: «هَوَّدْ» بمعنى: نَزَل، وقد مَنَعَ منها البعضُ زعمًا أنَّها بمعنى: دَخَلَ في اليهودية، فما تعليقكم شيخنا؟

الجواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:

فإنَّ التعبيرَ العامِّي الجاريَ في أهل منطقتكم عند إطلاق لفظ «هوِّد» على النُّزول -ففي نظري- أنَّ معناه ليس مشتقًّا من التهويد، أي: التحوُّل إلى دين اليهود، وإنما استُعْمِلَتْ فيمن هَوَى، أي: سَقَط مِن العلوِّ إلى الأسفل كمَن وَقَعَ في هوَّةٍ كالبئر مثلاً، وهي الهوَّاءة ثمَّ أُبْدِلَتِ الهمزةُ دالاً إمَّا لثِقَلِها أو لكثرة الاستعمال، ثمَّ أضيفت إلى معنى الهبوط والنُّزول السريع، وبعدها استقرَّ معناها الأخير في النُّزول العاديِّ.

والعلمُ عند الله تعالى، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.

الجزائر في: ٨ ربيع الثاني ١٤٢٧ﻫ
الموافق ﻟ: ٥ مـاي ٢٠٠٦م