في أَحَقِّيةِ الأب بتسمية المولود | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الثلاثاء 19 ذي الحجة 1440 هـ الموافق لـ 20 أغسطس 2019 م



الفتوى رقم: ٧٩٤

الصنف: فتاوى الأشربة والأطعمة - العقيقة

في أَحَقِّيةِ الأب بتسمية المولود

السؤال:

مَن هو الأحقُّ بتسميةِ المولود: الأبُ أَمِ الأُمُّ؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

فلا خلافَ بين الناسِ أنَّ التسميةَ حقٌّ للأب دون الأمِّ لأنَّ الولد يُنْسَب إليه وهو أحَقُّ بتسميته، وكما تجب على المولودِ له النفقةُ والتعليمُ والعقيقةُ وغيرُها فالتسميةُ تكون له؛ لذلك يُدْعى الخَلْقُ يومَ القيامةِ بآبائهم لا بأُمَّهاتهم، وإنَّما يتبع أُمَّه في الحُرِّيَّةِ والرِّقِّ واللِّعان والزِّنى وفي غيرِها مِن المسائلِ المعروفةِ في الفقه.

والعلمُ عند الله تعالى، وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، وسلَّم تسليمًا.

الجزائر في: ٩ ربيع الأوَّل ١٤٢٨ﻫ
الموافق ﻟ: ٢٨ مارس ٢٠٠٧م